نصائح لمن يتناولون أدوية لزيادة سيولة الدم

اسم المؤلف : دكتور عمادالدين حامد

تم الأضافه : 09-09-2016 الساعه 07:45 PM

ارشادات لمرضى القلب الذين يتناولون أدوية لزيادة سيولة الدم(لمنع حدوث جلطات):
تستخدم الأدوية المسيلة للدم لعلاج و منع تكون الجلطات الدموية. ويوجد ثلاث أنواع رئيسية من الأدوية المسيلة للدم :
1- دواء الهيبارين ( Heparin ) : وهذا الدواء يعطى إما عن طريق الوريد (يتطلب تواجد المريض فالمستشفى) أو يوجد الآن هيبارين مطور (Low Molecular Weight Heparin) يمكن إعطاؤه بإبرة صغيرة تحت الجلد.
2- دواء الوارفرين (Warfarin) : وهو عبارة عن حبوب تؤخذ مرة واحدة أو مرتين في اليوم، تبقي الدم سائلا وتمنع تخثر الدم, وهى تعمل عن طريق معارضة عمل فيتامين ك فى عملية التجلط(VITAMIN K ANTAGONIST) داخل الكبد بمنع تكوين مركب هام جدا للتجلط وهو البروثرمبن Prothrombin الذى يتحول إلى ثرومبين فى حالة التجلط
ويحتاج الوارفرين إلى عدة أيام حتى يبدأ عملة الفعلى فى جسم الإنسان حتى ينتهى عمل مخزون الفيتامين الموجود بالجسم. لذلك يبدأ الطبيب بإعطاء بجرعة كبيرة(9أو 10ملجم يوميا لمدة يومين – ثم يعطى جرعة يومية 3 أو 5 مللجم تعدل حسب التحاليل.
والجرعة تختلف من شخص إلى أخر حسب نشاط الكبد وكمية الخضراوات التى يتناولها الشخص يوميا {وهى غنية بالفيتامينK }
التحليل التقليدى لمعرف درجة سيوة الدم هو قياس زمن البروثرمبن ونسبته المئوية مع مقارنتها بأحد الأشخاص الطبيعين لكل معمل – واختلاف النتيجة فى الأشخاص الطبيعين جعل مقارنة النتيجة صعبة بين المعامل المختلفة. لذلك تم الإتفاق على إستخدام معادلة خاصة لتوحيد النتائج هى:
International Normalized Ratio(INR
والأنسان الطبيعى تكون نتيجته 1

والسيولة الآمنةتكون من 2-2.5
أمثلة لتلك الأدوية متوفرة فى الصيدليات:
Dindivan,Caumadin,Hemofarin,&Marevan

 

أحد أنواع الوارفرين

أحد أنواع الوارفرين

3- الأدوية التى تعمل تثبيط لتجمع الصفائح الدموية(platelet aggregation inhibitors)مثل:
الأسبرين,persantin,claudizol,plavix.

 

نصائح للمرضى الذين يستخدمون دواء السيولة الوارفرين:
1-يجب عمل فحص مستوى السيولة بشكل دوري أسبوعياً في بداية العلاج، ومن ثم شهرياً لتحديد الجرعة المناسبة للمريض حيث تختلف الجرعة من شخص لآخر حسب مستوى السيولة.
2- هناك بعض الأدوية ( مثل بعض المضادات الحيوية ) التي قد تؤثر على مستوى دواء الوارفرين في الجسم، وبالتالي عند أخذ هذه الأدوية يجب فحص مستوى السيولة في الدم بشكل متكرر لغرض تغيير جرعة دواء الوارفرين إذا استدعى الأمر.
3- أخبر طبيبك أو الصيدلي عند حدوث ألم في المعدة أو حكة بعد استخدام الوارفرين.
4 – تغير الجرعة إلا بعد الرجوع للطبيب المختص.
5- يمنع تناول المشروبات الكحولية وهى تتعارض مع دواء الوارفرين وقد تسبب نزيفا.
6 – لا توقف العلاج بمجرد الشعور بتحسن.
7- بعض الأطعمة تحتوي على كميات مرتفعة من فيتامين ك مما يؤثر على عمل الوارفرين لذا ينصح بعدم الإكثار من تناول هذه الأطعمة مثل:
الخضروات الو رقية(السبانخ,الملوخية,الملفوف – الخس -الجرجير- البقدونس)
– الكبدة – الحمص
وتوجد بعض الأعشاب والأدويةالتي تزيد من مفعول الوارفرين مثل:
الزنجبيل ، الشاى الأخضر ,الثوم ، الحلبة..البصل
فيتامين أ، هـ: لها أثر مماثل للاسبرين على سيولة الدم لذا يجب مراعاة ألا تزيد جرعته عن الجرعة اليومية اللازمة والتى يجب ألا تزيد عن 400 وحدة دولية من فيتامين هـ، 1000 وحدة من البتباكاردتين أو فيتامين أ.
– فيتامين ج والفواكه الحمضية قد تقلل من امتصاص الكومادين الأمر الذى ينتقص من فاعليته.
-الأسبرين وأدوية الروماتيزم وهرمون الغدة الدرقية (ثيروكسين) والمنومات.
8- إحذر من زيادة سيولة الدم عن المستوى المطلوب. ومن علامات ذلك:
نزيف من الأنف (الرعاف) أو اللثة.
– وجود بقع داكنة على الجلد في مناطق متفرقة من الجسم دون أي سبب.
– تغير لون البول الى الاحمرار أو تغير لون البراز الى أحمر داكن او أسود.
– نزيف مستمر من جرح عميق يصعب السيطرة عليه.
-نصائح مهمة للمرأة:

عند حدوث نزيف أثناء الدورة الشهرية أو نزيف مهبلي يجب الإسراع في استشارة الطبيب المعالج.
قد تؤثر أقراص منع الحمل في مفعول أدوية السيولة، لذا يجب استشارة الطبيب لتحديد الوسيلة المناسبة لمنع الحمل.
إذا رغبت السيدة التي تتناول مضادات تخثر الدم في الإنجاب، لا بد من استشارة الطبيب المعالج لأنها قد تضر الجنين وتسبب تشوهات خلقية.
إذا اكتشفت السيدة التي تتناول مضادات تخثر الدم أنها حامل يجب إيقاف الدواء فورا واستشارة الطبيب لوضع الخطة العلاجية السليمة التي توفر للأم سيولة علاجية مناسبة أثناء الحمل.
– إذا كان من الضروري إعطاءمضاد لتجلط الدم أثناء الحمل يفضل الأطباء إعطاء حقن «هيبارين».
تفرز كميات قليلة من مضادات التجلط في حليب الأم أثناء الرضاعة، لكنها تكون غالبا في المستويات الآمنة التي لا تضر الرضيع، ومع ذلك يجب استشارة الطبيب المختص
9- إعلام طبيب الاسنان عند الحاجة لعمل أى من الإجراءات التالية:
خلع الاسنان.
تنظيف الاسنان.
علاج جذور الاسنان .
اي تداخل جراحى من قبل طبيب الاسنان في العياده.
وفى تلك الحالة يقوم طبيب الأسنان بإتخاذ الإجراءات التالية:
1- وقف الأدوية التى تزيد من سيولة الدم ثلاث ايام قبل أى إجراء جراحى في العياده .وذلك بالتنسيق مع طبيب القلب المسؤول واذا سمح طبيب القلب تتم المعالجة حيث يوجد حالات لايسمح طبيب القلب بوقف تلك الأدوية وفى تلك الحالات يجب ان يتم الإجراء الجراحى فى المستشفى وليس فى العيادة .
وتوجد حالات طوارىء ممكن التنسيق فيها مع طبيب القلب تلفونيا اذا كانت الحالة معروفة لديه.
2- اخذ مضاد حيوي قبل الإجراء الجراحى:
مثال: يعطى المريض اموكسيللين 3 جرام عن طريق الفم قبل ساعه من الاجراء الجراحى .
ملاحظه: للمرضى الذين عندهم حساسية من البنسلين يعطون ستربتومايسين واحد جرام عضلياً،
أو جنتامايسين (80 mg عضلياً أو وريدياً ) قبل ساعه من الاجراء الجراحى.
أو يعطى اريثرومايسين جرام ونصف الجرام عن طريق الفم قبل (1 – 2 ساعه ) من الإجراء الجراحى ثم يعطى نصف جرام عن طريق الفم كل 6 ساعات وعلى 8 جرعات .
3- إستئناف اخذ أدوية سيولة الدم في نفس اليوم المجرى فيه العلاج اذا لم يكن هناك نزف كثير
.

الموقع : http://www.thecairodentist.com

التعليقات

يجب تسجيل الدخول اوﻻ ﻻضافه تعليق