هل توجد خطورة على مريض القلب من خلع الأسنان؟

اسم المؤلف : دكتور عمادالدين حامد

تم الأضافه : 23-09-2016 الساعه 06:55 AM

عدم الإنتظام فى غسيل الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد الأكل  يؤدى إلى تخمر بقايا الطعام مما يساعد على نمو بعض البكتريا وتراكمها فى تجاويف الأسنان وبين الأسنان.

عندما يقوم طبيب الأسنان بعمل إزالة للرواسب الجيرية أو حشو جذورأحد الضروس أو خلع  أحد الضروس فإن هذه البكتريا تجد طريقها إلى الشعيرات الدموية ومنها إلى الدورة الدموية للإنسان لتصل إلى القلب. فى الحالات العادية لايمثل مرور هذه البكتريا أى خطورة على صمامات القلب ولكن فى حالة وجود صمام مصاب بضيق فإن ذلك يمثل مصيدة تتراكم عليها البكتريا وتنمو وتتكاثر مسببة التهابا  ميكروبى فى الصمام وهو ما يعرف بروماتيزم القلب و قد ينتج عنه حدوث خراج بالقلب وقد يؤدى إلى هبوط حاد بالقلب وغيره من المضاعفات الخطيرة .
لذلك قبل إجراء الكشف وعلاج الأسنان:

أخبر طبيب الأسنان فورا قبل إجراء الفحص إذا كنت تعانى من أى من الأمراض التاليه حتى يقرر ما إذا كانت هناك ضرورة لفحصك من قبل أخصائى القلب قبل بدء علاج الأسنان :

 
1-  الحمى الروماتزميه - ضيق أو ارتجاع بأحد الصمامات .
2-  بعض الآفات التكوينية وأهمها ثقب بين البطينين - وصلة بين الشريانين- تضيق بمخرج البطين الأيسر أو ضيق خلقى بأحد الصمامات.
3-  ارتفاع ضغط الدم .
4- قصور الدورة التاجية - أو الأزمة القلبية .
5-  سبق أن أجريت لك أى عملية جراحية بالقلب خاصة جراحة استبدال الصمامات .
6-  إذا كنت تتناول أى أدويه لمرض بالقلب .

هل هناك أنواع خاصة من مرضى صمامات القلب تتأثربمرض إلتهاب القلب البكتيرى ؟

كل أنواع مرضى الصمامات لديها القابلية لحدوث الالتهاب الميكروبى تحت الحاد وخصوصا أولئك الذين يحملون صمامات صناعية هم أكثر الناس خطورة عند تعرضهم للإصابة بهذا النوع من الالتهاب .

ولكن ما هى مضاعفات هذا المرض ؟

 المضاعفات خطيرة وةد تكون مميتة وتشمل : هبوط بالقلب - تلف بالصمام وزيادة الخلل فى وظيفته مما يعجل بالحاجة لإجراء جراحة لاستبدال الصمام - بعض حالات السدة الشريانية والتى قد ينتج عنها شلل نصفى إذا تحرك جزء من موضع الالتهاب ليسد الشريان المخى .

هل هناك وسيله لمنع هذا الالتهاب ؟

  نعم إذا تناول المريض بعض المضادات الحيوية قبل إجراء عملية إزالة الرواسب الجيرية أو حشو الجذور  أو الخلع0 ولذلك فإنه من الضرورى أن تبلغ طبيب الأسنان بوجود مرض بالصمام قبل إجراء فحص الأسنان .

الوقايه من المرض أمر فى غاية السهولة بينما علاجه إذا ما حدث فى غاية الصعـوبة .
-  فمثلاالمصابون بإرتفاع ضغط الدم معرضون لحدوث نزيف شديد بعد خلع الأسنان قد تصعب السيطره عليه خاصة إذا كان الضغط مرتفعا. كما أن بعض أنواع البنج المستخدم فى علاج الأسنان يسبب ارتفاعا بالضغط حتى لو كان الضغط منضبطا  قبل الخلع . لذلك يجب إبلاغ طبيب الأسنان قبل بدء العلاج حتى يتمكن من اختيار الوقت المناسب والبنج المناسب لحالتك .

 واجبات طبيبب الأسنان نحو مريض القلب :

1-  اجراء العلاج اللازم بأقل قدر ممكن من الألم والمعاناه مع بث الطمأنينة فى نفس المريض خاصة مرضى الضغط وقصور الدورة التاجية .

2-  ألا يستغرق وقت العلاج فى كل زيارة وقتا طويلا لتجنب أى ضغط عصبى أو قلق نفسى للمريض .

3-  العلاج المبكر لأى تسوس بالأسنان أو التهاب باللثة . .
4- إعطاء مرضى الصمامات والآفات التكوينية المضاد الحيوى المناسب بالجرعات اللازمة ولفترة كافية قبل وبعد علاج الأسنان .
5-  عدم التردد فى استشارة طبيب القلب وطلب تقرير بمدى تحمل المريض لعلاج الأسنان وأى احتياطات يراها ضرورية .

واجبات مريض القلب :

على كل مريض بالقلب أن يهتم بصحة الفم والأسنان وأن يواظب على تنظيف أسنانه والكشف الدورى عليها واتباع كل الوسائل التى تحمى أسنانه من التسوس حتى لا يضطر لعلاجها مما قد يتسبب فى أضرار بالقلب .واذا مااحتاج لعلاج مرض بالأسنان فإن الأمر يقتضى فقط إستشارة طبيب القلب المعالج واتباع التعليمات والإحتياطات التى يوصيك بها ليتم العلاج  
دون مضاعفات بالقلب ولاتنسى أن الوقاية خير من العلاج.

 

الموقع : http://www.thecairodentist.com

التعليقات

يجب تسجيل الدخول اوﻻ ﻻضافه تعليق