ماهو معدل الإرتداد Bounce Rate ؟ وكيف يمكن علاجه؟

اسم المؤلف : Admin

تم الأضافه : 10-04-2017 الساعه 05:14 PM

معدل الإرتداد
عندما يتعلق الأمر بتحليلات موقع الويب الخاص بك، فيمكن أن يكون مربكا حقا عندما تعثر على معدل ارتداد به.
وهناك الكثير من الأسئلة التي قد تدور في رأسك حينها
لحسن حظك  أننا هنا لنساعدك لإلقاء بعض الضوء على معدل الارتداد لنساعدك في العثور على بعض الطرق لإصلاحه.


 أولا ما هو معدل الارتداد؟
معدل الإرتداد:
عبارة عن النسبة المئوية للأشخاص الذين يزورون صفحة على موقعك على الويب، ثم يغادرون لا ينقرون على شئ ولايتفاعلون معه .
ولكنهم غادروا بمجرد الوصول إليه. 


ماهي  معدلات الخروج؟ وما هو الفرق بين معدل الإرتداد ومعدل الخروج؟
معدلات الخروج:
 هي النسبة المئوية للأشخاص الذين يغادرون موقعك على الويب من صفحة معينة  ولكن هذه ليست بالضرورة الصفحة الوحيدة التي زاروها على موقعك الإلكتروني.
مقارنة معدلات الارتداد ومعدلات الخروج.
لنفترض أنك كانت تقارن بين معدلات الارتداد ومعدلات الخروج لصفحة إتصل بنا في موقعك. 


 معدل الارتداد المرتفع في تلك الصفحة أمرا مثيرا للانزعاج لأن ذلك يعني أن الأشخاص يشاهدون هذه الصفحة فقط ثم ينقرون بعيدا بل والأسوأ من ذلك، أنها لم يملؤا نموذج للوصول إليهم مما يعني أنك تفقد عملائك ومعدل تحويلاتهم.
في حين ان معدل الخروج من هذه الصفحة لن يكون مدعاة للقلق فهذا يعني أن هذه الصفحة كانت الأخيرة في سلسلة من الزيارات فقد وصل الأشخاص الذين خرجوا من تلك الصفحة من الصفحة المقصودة السابقة.  
 ثم إستفادوا من المحتوى الذي كانوا  دخلوا من أجله وغادروا الموقع .


كيف تعالج مشكلة معدل الارتداد المرتفع؟
(1)     تأكد من أن موقعك على الويب متوافق مع العرض على الهواتف المحمولة.
 الآن يوجد المزيد من عمليات البحث وحركة الزيارات الواردة من أجهزة الهواتف المحمولة لذلك يجب أن يكون موقعك يظهر على الهاتف المحمول بصورة سهلة الاستعمال والتفاعل.


على سبيل المثال 
على الرغم من أن الفيديو هو نوع  جذاب بشكل خاص من المحتوى. 
ويمكن أن يفسر في كثير من الأحيان الموضوعات المعقدة بشكل أكثر إيجازا من النص.
ولكن عندما يتعلق الأمر باستخدام الهاتف المحمول فإن مقاطع الفيديو الطويلة.
 تطلب قدرا كبيرا من البيانات، وبالتالي قد تؤدي إلى إبطاء تجربة البحث بالنسبة  لمستخدم المحمول  مما يؤدي إلى ارتداد الزائر.


(2)     إنتبه لمصادر  الزيارة المختلفة لموقعك.
في بعض الأحيان، قد تكون المصادر التي توجه الزيارات إلى صفحة معينة لها علاقة بمعدل الارتداد.
 ويمكنك عن طريق أدوات التحليل للمواقع بتقسيم معدل الارتداد وفقا للمصدر.
لنفترض مثلَا أن معدل الارتداد مرتفع بشكل خاص بالنسبة للزائرين القادمين من الشبكات الاجتماعية 
فانتبه للرسالة التسويقية التي تستخدمها على الشبكات الإجتماعية للوصول لهذا  المحتوى.
"هل تتطابق الرسالة التسويقية حقا مع  المحتوى؟" 
عند توزيع محتوى موقعك على شبكات التواصل الإجتماعي تأكد من أن الرسائل التسويقية  تتطابق فعلا مع الصفحة التي توجه الزائرين إليها.
 عليك أن تلبي بوضوح توقعات الزائر.


(3) تجنب إزعاج مستخدمي الموقع  .
 مثل النوافذ المنبثقة الكثيرة التي تملء الشاشة.
قد تكون بعض النوافذ المنبتقة جيدة خاصة إذا كانت تضيف رسائل توضيحية في موضوع الصفحة.
 ولكن النوافذ المنبثقة الكثيرة  بالإضافة إلا أنها مزعجة فإنها يمكن أن تؤدي أيضا إلى فرض عقوبات على البحث الخاص بموقعك
  وفقًا لتحديث خوارزمية جوجل الأخيرة.


(4) تحديد الكلمات الرئيسية المستخدمة في هذه الصفحة وهل المحتوى الخاص بك يتناول هذه الكلمات بما فيه الكفاية أم لا.
فتصنيفات الكلمات الرئيسية والكلمة البحثية في محركات البحث لابد أن تطابق المحتوى لضمان حصول الزائرين على المحتوى الذي يتوقعونه.
لنفترض أن شخصا ما يبحث عن "حلول تسويقية لبرامج التشغيل الآلي" - فمن المرجح أن هذا الشخص يبحث عن برامج  وحلول تساعده  في الحصول على مزيد من العملاء المحتملين.
لذا، عند تقييم الكلمات الرئيسية التي ترتب عليها الصفحة، تأكد من  أنها تتناول مناقشة وشرح لحلول وطرق تسويقية لبرامج التشغيل الآلي ..
 بعد الانتهاء من ذلك، جرب النظر إلى إطار مجموعة المواضيع  الذي يجمع صفحات موقعك في مجموعات حسب الموضوع وذلك للمساعدة في جذب الزيارات المجانية إلى الصفحات المناسبة.

وأخيرا 
لا يوجد معايير ثابتة لأسباب زيادة معدل الإرتداد وليس هناك إصلاحات ثابتة تناسب هذه المعايير
 ولكن يمكنك وضع نفسك مكان المرتدين ثم ألق نظرة على الوقت الذي يقضوه على موقعك، والأماكن التي يأتون منها، والجهاز الذي يستخدمونه،.
 وقد تكتشف أنماطا جديدة وأساليب  أخري لإصلاح مشكلة معدل الارتداد

الموقع :

التعليقات

يجب تسجيل الدخول اوﻻ ﻻضافه تعليق